مُدوّنة مدى العقل » أرشيف » تعريف المُنكر, وتنكير المُعرّف.


” روابطي “

” ‎كُنّاشة آماد “

” المُدوّنة الصّينية “

” ما سلف “



بحث

" الواقفون على أرضي "


SPEEDCOUNTER.NET - Kostenloser Counter!

تعريف المُنكر, وتنكير المُعرّف.

15 أكتوبر, 2012 كتبته مدى العقل

يتخذ النّاس الأسماء للتعريف والدلالة على الشيء, وممّا تعارف بين الشعوب على اختلاف لغاتها بأنّ الأسماء لا تتغير معناً ولا رسما, وإن غشيها بعضُ تغيير فإنما هو تغيير طفيف في النطق, لاختلاف الألسنة, ولكن في الصين فغالبية الأسماء لابُد أن تحمل في طياتها معنى, فالطالب الأجنبي لا يُسمى باسمه المكتوب في جوازه وإنما يتخذ لهُ اسماً صينياً يتفق عليه هو وأستاذه عليه , ثمّ يُسجّل في ملفات الحضور, ويُرافقه هذا الاسم حتى تخرجه.

ليس هنالك منهجية معيّنة في اختيار الاسم, وإنما هو ذوق المعلم وحظ المُسمّى في ذلك اليوم, وربما كان تشابها موسيقياً في لفظ الاسم, فأنا اسمي الصيني مينا (梅那 Méi nà ) ويشير إلى نوع من أنواع الورد, وزوجي نواف اسمه الصيني ناشن ( 那山Nà shān ), وشن هو الجبل, وصديقتي حنان تُسمّى هانّا ( Hàn nà 汉娜 ), وبالمناسبة؛ فهي من اقترحت اسم الزاوية.

والصينيين عموماً لا يتنادون بأسمائهم الأولى, وانما يتبعون منهجية معيّنة في ترتيب الأسماء, وذلك بذكر اسم العائلة أولاً ثمّ اسم الفرد, ويصير الاسم المُركب هو الاسم الذي يُنادى بهِ بين أصحابه ومعارفه, بل وحتى داخل بيته, وقد يكون الاسم مركب من مقطعين مثل ( li yang ) أو من ثلاث مقاطع مثل ( yao li qing ).

الأماكن والمحلات والمطاعم والمأكولات العالمية أيضاً صابها من التغيير صائب, فمحل “كارفور” يسمى  (Jiālèfú 家乐福 ), والمطعم الشهير ” ماكدونالدز” يسمي ماي دان لاو (麦当劳 Màidāngláo ) , والميرندا ( Měi nián dá 美年达 ) والبيبسي (Bǎishìkělè 百事可乐 ).

ورُبما يعُود ذلك بسبب انغلاق الصين على نفسها وثقافتها المحلية لفترة طويلة من الزمن, مما جعلها ” تُصيِّن ” كُل شيء إلى لغتها وثقافتها الخاصة, حتى العالمي من الأشياء والأسماء, أو لتسهيل النطق لهم, سيما وأن كثيراً منهم لا يتحدث إلا بلغته الأم.

زاوية نافذة مدى/ مينا تشوان, مجلة حياة, العدد 151

التصنيف: الصين, مجلة حياة, مينا تشوان | حديثٌ واحد »



حديثٌ واحد

  1. حنان :

    وعجائب الصين لاتنتهي حتى في عاداتهم وتقاليدهم نوعاما غريبين ، شعب متقوقع بينه وبين نفسه … الحمدلله ان اسمي لم يتغير نطقه كثيراً والا أصبحت في خبر كان (: سعدت جداً بذكرك لأسمي بين طيات أحرفك ، دامت نافذتك متألقة ومبدعة

الحديث لك..

مُلاحظة : الردود تُعبّر عن آراء أصحابها.