مُدوّنة مدى العقل » أرشيف » حقُوق / عقُوق .. “وطن” !


” روابطي “

” ‎كُنّاشة آماد “

” المُدوّنة الصّينية “

” ما سلف “



بحث

" الواقفون على أرضي "


SPEEDCOUNTER.NET - Kostenloser Counter!

حقُوق / عقُوق .. “وطن” !

10 أبريل, 2010 كتبته مدى العقل

.

الوطنية ليست كتاب يُحشر بين المناهج ..
ولا يدخُل في المجموع !
وليست أهازيج صباحية تُتلى مع الأذكار ..
في وقفة الطابور , وتُختم بالطنطنة !

وليست شال أخضر مكتوب عليه “شهادة التوحيد”
.. يُلف على خصُورِ الشباب الراقصة في أزقة المدينة ،
ولا بطاقة تصير بحملها رقم على أرض هذا الوطن ،
وبدونها تستحيل لـ “شيء” بلا هوية ..!

الوطنية انتماء منبعهُ القلب .. تسقيه الحقوق ، وينزعهُ العقُوق !
الوطنية سربٌ آمن وقوتٌ ضامن .. وحياة كريمة .
الوطنية أثرٌ وتأثير ، ومُشاركة في صنعِ المصير .

الوطن لابد أنْ يكُون كقلبِ جدّتي : دكّان .. كلٌ لهُ في داخله مكان .
أن يكُون يدٌ حانية تمسح على رؤوسِ مواطنيه ، وإنْ لم يكُونوا يتامى !

لا يصحْ للوطن أن يطلُب منّا أن نحتفل بيومِ ميلادهِ .. ليكبر , ونصغُر نحن !
ليتّسع هوَ , وتضيق علينا “الحياة” بما رحُبت , والجيوب بما كسبت .
ويعيش الوطن .. ويمُوت – من أهلهِ – من يمُوت !

يُخبروننا بأنّ “وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه” .
ولا يُكملون فيقولون بأنّ : وطن لا يحمينا ؛ لا يستحقُنا ! أيضاً ..

ليسَ صحيحاً أن تكون حمايتنا للوطن مُقايضة لأحقيتنا فيه .. ولا العكس !،
فالأحقية والحماية حقوق تبادلية بين الطرفين ،
كلٌ يحمي الآخر ويستحقهُ في ذاتِ الوقت !
ليسَ بينهما أول ولا ثانٍ .

الحياة عقد شراكة بين الوطن وساكنيه ,
لا يحلّه تقصير أيُّ المُتعاقدين .
وليسَ لأي سلطة سبيل في التفريق بين الصاحبين .

شعور الانتماء للوطن كشجرةٍ مُتجذرة في القلب ،
ضاربة عروقها في نياطه ،
تتغذّى من دمه ، وتتنفّس هواه ..
يصُونها ويحميها ، ويستظل بأغصانها من وطأةِ الفاقة ,
ويحتمي بها من لفحاتِ الظلم ،

يزعم أنّها وارفة الظلال .. ولا أوراقَ فيها !

حتى إذا كفرَ الوطن بأبنائه ، وفحشَ غلطه ، وفاضَ عقوقه ..
اجتثوا شجرته من قلوبهم ، وانتزعوها من أفئدتهم ،
وألقوا بها على قارعة “الهجرة” !

فالوطن الذي لا يُحسن تسمية ابنه ولا يُربيه ولا يُعلّمه ..
ولا يُؤدي الحقُوق – التي ضمنها له الله – فيه ،
لا يستحق إلا أن يُجلَد على يد عمر ..
حتى وإنْ كانَ شاكياً !

وبعد النزع تبقى دروبُ الجذور محفورة في القلب خالية ..
مُوحشة !
يحرقها رمضاء الصيف و زمهرير الشتاء ،
وجذوة الشوق .

هذه هي الوطنية ياصحاب ..
فاحفظوها جيداً ، وادخلُوا الامتحان .
.. وستدخُل في المجمُوع !

التصنيف: شيء آخر | 4,764 أحاديث »