مُدوّنة مدى العقل » أرشيف » غريبٌ عن دياري , كيف أحيا !


” روابطي “

” ‎كُنّاشة آماد “

” المُدوّنة الصّينية “

” ما سلف “



بحث

" الواقفون على أرضي "


SPEEDCOUNTER.NET - Kostenloser Counter!

غريبٌ عن دياري , كيف أحيا !

21 مارس, 2009 كتبته مدى العقل

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

.

| الغـُربة |

 

 

 


أمر شاقٌّ وخطبٌ موجع , وإن كانت منحة في طيّها آلاف منحة

..

| الغـُربة |

 

 

 

حروف مرة .. لايشعر بمرارتها إلا من تذوقها ..
و معانٍ ملتهبة .. لا يحترق بنارها إلا من جرّبها ..

 

 


إخوانكم في عاصمة المعالي شعروا بتلك المرارة .. ولا مسوا تلك الحرارة ..
تربطهم بمن حمل تلك الحروف الأخوة في الله تعالى ..

 

 


شعورهم صادق انبثق من قول الحق تبارك وتعالى: ((  إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ  )) ..
ومن قول الحبيب صلى الله عليه وسلّم :  مثلُ المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم
كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر

حملـة

 

 

 


يعتزم إخوانكم في العاصمة القيام بها ، نهديها
لأرواح تسكن الغربة , تتنفس البعد ، وتتحرّق لهيبه

..

سائلين الله تعالى أن يلمّ الشَّعث ، وأن يهوّن أيامها علي كل مغترب

..

غريبٌ قريبٌ في وجودكَ والذكرِ ** تحيط بك الأرواح من حيث لا تدري
حناناً , صلاةً لا تفارق خطوكم ** على ضوء ذكرى طيفكم تسري

 

 

 

 

 

الحملة هنا !

 

 

أجراس “ ليس لها في هذه الحملة إلا المشاركة في الاعلان عنها , وكل ما بُذل ليسَ بجديد على أهيل المعالي ..

 
 
 
 

 

 

التصنيف: أعمال نتّية مُباركة | 4,881 أحاديث »